عداد كهربائي مكشوف يصعق طفلًا ومضاعفات تهدده ببتر يده في جازان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
عداد كهربائي مكشوف يصعق طفلًا ومضاعفات تهدده ببتر يده في جازان, اليوم الاثنين 4 يناير 2021 12:31 مساءً

سجل شاب سعودي موقفًا إنسانيًا نبيلًا، مساء أمس الأول، بإنقاذه لطفل يبلغ من العمر أربع سنوات تقريبًا كاد يلقى مصرعه ويفارق الحياة نتيجة تعرضه لصعق كهربائي بأحد العدادات الكهربائية المكشوفة التابعة لقطاع خدمي في قرية مزهرة بمحافظة أحد المسارحة في منطقة جازان.

وتعود التفاصيل التي روتها مصادر لـ «عاجل» أن طفلًا كان يلهو مع أقرانه الأطفال خارج منازلهم بالقرب من جامع الأمير سلطان بن عبدالعزيز بقرية مزهرة وفجأة وببراءة الأطفال الصغار وبعيدًا عن أعين المارة اقترب هذا الطفل من عداد للكهرباء مكشوف الغطاء وتبدو أسلاك الكيبل الموصل إليه في حالة غير جيدة، ليلامس بيده أسلاك الكهرباء دون علم أو إدراك منه بمدى خطورة الموقف والتي قد يفقد معها حياته، وعلى الفور سمع شاب صراخ الطفل لينطلق بسرعة إليه ويقوم باتخاذ الإجراءات الوقائية أثناء عملية إنقاذه فيما تواصل أطفال آخرون مع والد الطفل الضحية وإبلاغه بما حدث لابنه ليتم نقله مباشرة إلى مستشفى الملك فهد المركزي لإجراء الإسعافات الأولية له وإبلاغ الشرطة بالواقعة والتي بدورها حضرت فرقة أمنية للمستشفى وفتحت تحقيقًا حول حادثة الصعق الكهربائي الذي تعرض له الطفل وأخذ إفادة والده مبدئيًا لاستكمال ملف التحقيق مع الجهات ذات العلاقة لمعرفة كامل الملابسات.

وأضافت المصادر أن الطفل تعرض لمضاعفات خطيرة في يده جراء قوة الصعقة الكهربائية وتسببت له في جروح عميقة ويحتاج لتدخل طبي عاجل ويخشى أهله بأن يصل بابنهم إلى بتر يده- لا قدر الله- نظرًا للمضاعفات التي حصلت له؛ حيث أكدت الفحوصات الأولية أن الوضع لليد في مرحلة الخطر ولا بد من إجراء عملية جراحية عاجلة وأنه لا يزال تحت الملاحظة الطبية بقسم التنويم بمستشفى الملك فهد المركزي.

في المقابل حصلت «عاجل» على فيديوهات وصور لوضع العداد الكهربائي المكشوف والذي كاد أن ينهي حياة طفل الأربع السنوات بقرية مزهرة بمنطقة جازان، وللضحية أثناء وجوده بقسم التنويم بمستشفى الملك فهد المركزي والحالة الصحية التي يبدو عليها بعد حادثة الصعق الكهربائي التي تعرض لها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق