نشطاء يتداولون مقطع فيديو للعثماني قبل سنوات وهو يصرخ الموت لإسرائيل والتطبيع جريمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

غ.د

“الموت، الموت لإسرائيل”،”توقفوا عن استقبال الصهاينة لأنهم مجرمون”، “لا مرحبا بكم”، “كل من يطبع معهم فهو مشارك معهم في الجريمة”؛ هي عبارات صدحت بها حنجرة رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني قبل سنوات خلال مسيرة مناهضة للتطبيع.

كل ما تفوه به العثماني من كلمات آنذاك، عندما كان في حزب المعارضة، وُثق في شريط فيديو جرى إعادة تداوله بين نشاء مواقع التواصل الاجتماعي، حتى يُذكرون بمواقف العثماني خاصة وحزب العدالة والتنمية عامة بمواقفه المنددة للتطبيع.

وندد النشطاء بتصريحات العثماني السابقة المناهضة للتطبيع، واستغربوا هرولته لتوقيع الاتفاق المغربي الإسرائيلي القاضي بإعادة العلاقات بين البلدين، وهو الأمر الذي لم يكن متوقعا، حتى أن بعضهم قال إنها مواقع السلطة التي تجعل المستحيل ممكنا، وتغير المواقف رأسا على عقب، وتُبقي المبادئ للنضال فقط.

واعتبر النشطاء أن رفض العثماني للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، كما يظهر في الفيديو يتناقض مع موقفه الحالي من العلاقات بين المغرب وإسرائيل خصوصا بعد توقيعه على الاتفاق الثلاثي المشترك بين المغرب وأمريكا وإسرائيل.

وانتقد ناشطون انقلاب العثماني على موقفه الرافض للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، خصوصا بسبب انتمائه لحزب إسلامي رفض مرارا وتكرار التطبيع.

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=3963436310353575&id=100000617357617

أخبار ذات صلة

0 تعليق