"انتعاشة اللغة" جديد المتوسط لعبد السلام بنعبد العالي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

صدر عن منشورات المتوسط -إيطاليا، الكتاب الجديد للمفكِّر المغربي عبد السلام بنعبد العالي، بعنوان: "انتعاشة اللغة – كتاباتٌ في الترجمة". وهو كتابٌ فلسفيٌّ قدَّم له الناقد والمفكِّر المغربي عبد الفتاح كيليطو، والذي يشرح في تقديمه تأكيد بنعبد العالي على أنَّ الترجمةَ "قضيةُ الفلسفة" وموضوعها الأساس. ذلك أنَّ كلَّ فيلسوف يجد نفسه متنقِّلًا ذهابًا وإيابًا بين لُغَتَيْن (على الأقلِّ)، حتَّى في حالة عدم إلمامه بلسان آخر غير لسانه.

تتميَّز دراسة عبد السلام بنعبد العالي بكونها أوَّل دراسة فلسفية أُنجِزَت عن الترجمة في الثقافة العربية المعاصرة. فمن خلال الترجمة يُعيد النظر في قضايا فلسفية جوهرية كالهُويَّة والاختلاف، الأصل والنسخة، الوحدة والتَّعدُّد، الأنا والآخر، وأحيانًا يلجأ إلى الإشارة والتلميح، كأن يلاحظ أن «أزهى عصور الفكر غالبًا ما تقترن بازدهار حركة الترجمة»، فيتوجَّه القارئ بفكره توًَّا إلى ضآلة الترجمة عندنا وضمورها، ويتأمَّل بحسرة ساحتنا الثَّقافيَّة التي لا يستطيع أحد وصفها بالازدهار. كم يا ترى من الروايات نقلْنا إلى العربية منذُ الاستقلال؟ إن مقياس الترجمة، ومع الأسف الشديد، مقياس لا يُخطِئ.

جاء الكتاب في 272 صفحة من القطع الوسط، ونقرأ على ظهر الكتاب لأبي حيّان التوحيدي، من المقابسات:" ولو كنَّا نفقه عن الأوائل أغراضهم بلغتهم، كان ذلك، أيضًا، ناقعًا للغليل، وناهجًا للسبيل، ومُبلِّغًا إلى الحَدِّ المطلوب. ولكنْ، لا بدَّ في كلِّ علم وعمل من بقايا، لا يقدر الإنسان عليها، وخفايا لا يهتدي أحد من البشر إليها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق