المجلس الأنتقالي : مشاركتنا بالحكومة ليس هدفاً إستراتيجياً وهدفنا هو الجنوب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية بالمجلس الإنتقالي عيدروس النقيب أن المشاركة في حكومة المناصفة ليس هدفاً إستراتيجياً للمجلس الإنتقالي ومن ورائه الشعب الجنوبي، ولكنها خطوة هامة على طريق تثبيت الحق الجنوبي، أما الهدف الإستراتيجي فهو إستعادة الجنوب.

 

وأضاف خلال إجتماع موسع لقيادات نشطاء الجاليات الجنوبية في الولايات المتحدة الأمريكية عبر الإتصال المرئي "إن تنفيذ إتفاق الرياض الذي أفضى إلى حكومة وفاق قد فوت الفرصة على الذين ظلوا يمطالون ويتهربون من الإتفاق لإطالة أمد الحصار على الجنوب ومحاولة إعادة دخول الجنوب عن طريق الغزو".

 

وبحسب موقع "عدن 24" نوه النقيب أن الإتفاق حقق هدفين متمثلين بصون الدماء والأرواح الجنوبية، والتخفيف من معاناة الجنوبيين جراء ما وصفها بحروب الخدمات والتجويع التي يعانون منها منذ 2015م.

 

مؤكدا أن المجلس الانتقالي الجنوبي نقل قضية الجنوب إلى مرحلة هامة على طريق استعادة الدولة الجنوبية، وأن إتفاق الرياض هو إتفاق مرحلي حتى الوصول للحل الشامل للأزمة في اليمن، والذي ستكون القضية الجنوبية والمجلس الإنتقالي الجنوبي حاضر وبقوة في طاولة المفاوضات ومسارات السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

 

واختتم بالقول بأن قوات الأمن الجنوبية والقوات المسلحة هي من تتولى إدارة الملف الأمني في عدن وبقية محافظات الجنوب، بالتشارك مع مع أجهزة الامن المحلية بالمحافظات.

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق