أخبار عاجلة
نصائح حول مرض حمى التيفود -
أمريكي انتحل شخصية هتلر 10 سنوات -

"زين" شريك استراتيجي لمنصّة Give للتبرّع الإلكتروني

"زين" شريك استراتيجي لمنصّة Give للتبرّع الإلكتروني
"زين" شريك استراتيجي لمنصّة Give للتبرّع الإلكتروني
"زين" شريك استراتيجي لمنصّة Give للتبرّع الإلكتروني

أعلنت زين المزوّد الرائد للخدمات الرقمية في الكويت عن شراكتها الاستراتيجية لمنصّة Give غير الربحية، وهي المنصة الإلكترونية الوحيدة المُخصصة حصرياً للمشاريع الخيرية في الكويت، وتهدف إلى تسهيل عملية التبرع وتشجيع العطاء عن طريق إيصال الراغبين بالتبرع مع الجمعيات الخيرية المُرخّصة في الكويت.

وأوضحت الشركة في بيان صحافي أن شراكتها لهذه المنصّة غير الربحية أتت تماشياً مع استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة اتجاه القطاعات الخيرية، وتحت مظلّة حملتها الرمضانية السنوية "زين الشهور" التي تزخر بالبرامج والمبادرات الإنسانية المختلفة، وذلك عن طريق دعم العديد من الجهات والمؤسسات التي خصصت جهدها للأعمال الخيرية والإنسانية. 

وبينت زين أن منصّة Give غير الربحية تُعتبر المنصة الإلكترونية الوحيدة المخصصة حصرياً للمشاريع الخيرية في الكويت، وتهدف بشكل رئيسي إلى تسهيل عملية التبرع وتشجيع العطاء عن طريق إيصال الراغبين بالتبرع مع الجمعيات الخيرية المرخصة في الكويت، ومساعدة المتبرعين على البحث عن مشاريع خيرية وفرص للتبرع في مكان واحد، وإتمام عملية الدفع إلكترونياً بشكل آمن.  

وتعتبر جميع المؤسسات الخيرية التي تشملها منصّة Give رسمية ومعتمدة من قبل الجهات الرسمية في الدولة، ويندرج تحتها حالياً 108 مشروعاً خيرياً مُختلفاً، وتشمل القائمة الحالية جمعية الهلال الأحمر الكويتي، وجمعية العون المباشر، وجمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية، والهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، والجمعية الكويتية للإغاثة، وجمعية الصداقة الكويتية الإنسانية، وجمعية رحماء بينهم، والجمعية الخيرية العالمية للتنمية والتطوير، وجمعية سدرة للرعاية النفسية لمرضى السرطان، وجمعية النجاة الخيرية، وجمعية الرحمة العالمية. 

وتشمل منصة Give (give.org.kw) العديد من المميزات التي يمكن للمتبرع الاستفادة منها، مثل سهولة التعرف على المشاريع المتاحة عبر الموقع الإلكتروني وتطبيق الهواتف الذكية، واستخدام أداة التصفية للبحث عن مشاريع معينة، والمقارنة بين المشاريع من مختلف الجمعيات الخيرية والاختيار بينهم، والاطلاع على معلومات شاملة وواضحة حول المشاريع ليتمكن المتبرع من اتخاذ القرار الذي يناسبه، ومتابعة سجل تبرعاته، وتلقي إشعارات حول تحديثات وتقارير المشاريع التي شارك فيها، والمزيد.

وإذ بينت زين أنها لطالما سعت إلى ترسيخ ثقافة العطاء والمشاركة الاجتماعية سواء بدعمها المباشر أو من خلال مساهماتها ورعايتها للعديد من الفعاليات والأنشطة الخيرية المختلفة، فإنها تعتبر مسؤوليتها الاجتماعية أحد الروافد الأساسية لتحقيق النجاح المستمر لعملياتها، حيث تحرص على تسخير إمكانياتها لتعزيز هذا التوجه عن طريق استخدام قدراتها التكنولوجية التي تمتلكها والتي أهلتها لتتكون واحدة من كبرى الشركات في القطاع الخاص.

وأكدت الشركة أنها تؤمن بأن مسؤوليتها تجاه مجالات الاستدامة هو أمر بالغ الأهمية بالنسبة لها، وينعكس ذلك من خلال استراتيجية الشركة في تنوّع برنامجها الرمضاني المكثّف الذي يهدف إلى مشاركة جميع فئات المجتمع بركة وفرحة الشهر الفضيل من خلال حملتها الرمضانية "زين الشهور".