اياتا: قائمة تدابير وقائية لمساعدة الدول على استئناف الطيران رغم كورونا.. تفاصيل

اياتا: قائمة تدابير وقائية لمساعدة الدول على استئناف الطيران رغم كورونا.. تفاصيل
اياتا: قائمة تدابير وقائية لمساعدة الدول على استئناف الطيران رغم كورونا.. تفاصيل

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
اياتا: قائمة تدابير وقائية لمساعدة الدول على استئناف الطيران رغم كورونا.. تفاصيل, اليوم الأربعاء 6 مايو 2020 01:55 مساءً

دعا الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" المسافرين وأطقم الرحلات الجوية إلى وضع كمامات الوجه على متن الطائرة وطوال رحلاتهم، وذلك كإجراء احترازي للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19) يجري تطبيقه بشكل مؤقت في الفترة الأولى من العودة إلى السفر جوًا، ولم يشجع الاتحاد شركات الطيران على تطبيق تدابير التباعد الاجتماعي من خلال ترك المقعد في المنتصف فارغًا.

وتشير التجارب السابقة إلى أن خطورة انتقال الفيروس على متن الطائرة قليلة جدًا، وأن ارتداء الكمامات سيخفف على الركاب وأطقم الطيران معدلات الإصابة الضئيلة بالأساس، فضلًا عن تجنب الارتفاع الكبير في أسعار التذاكر بسبب تطبيق تدابير التباعد الاجتماعي.

وقال ألكساندر دو جونياك المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي: "إن سلامة المسافرين وأطقم الطيران أولوية قصوى، وأن القطاع يعمل بشكل وثيق مع الحكومات لإعادة تشغيل الرحلات الجوية بشكل آمن، وسنقوم باتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية جميع المتواجدين على متن الطائرات، حتى يمكننا إعادة ثقة المسافرين بأمن وسلامة السفر الجوي مع الحفاظ على عودة الأسعار إلى ما كانت عليه سابقًا".

وينصح "إياتا" بوضع المسافرين أغطية لوجوههم والكمامات الطبية لأطقم العمل طوال الفترات داخل الطائرة، وهي واحدة من الأمور التي يجب اتخاذها بعين الاعتبار للحد من انتشار الفيروس، إلى جانب بعض تدابير الأمن البيولوجي التي يقترح الاتحاد تطبيقها:

- فحص درجة حرارة المسافرين وجميع العاملين في المطار

- اتخاذ إجراءات التي تجنب الاتصال بين المسافرين والأطقم خلال عمليات الصعود والنزول من الطائرة

- الحد من حركة الأطقم خلال الرحلة الجوية 

-  تكثيف عمليات التنظيف للطائرة

- خدمات مبسطة للمأكولات والمشروبات التي تخفف من حركة الأطقم في الطائرة والاتصال بالمسافرين

ويمكن اعتماد فحوصات الكشف عن فيروس كورونا كإجراءات مؤقتة أو تصاريح الحصول على الأمن البيولوجي عند انتشار هذه الفحوصات على نطاق أوسع، ولا ينصح "إياتا" بالإجراءات المتبعة لشركات الطيران على عدم استخدام المقاعد في المنتصف لتطبيق تدابير التباعد الاجتماعي على الطائرة، وعلى الرغم من محدودية التجارب إلا أنها تشير إلى أن نسب انتقال الفيروس على متن الطائرة ضئيلة جدًا حتى بدون اتباع تدابير السلامة.

وأشار الاتحاد الدولي للنقل الجوي، إلى أن تتبع الاتصال لرحلة من الصين إلى كندا كشف وجود راكب واحد حامل للفيروس ولم ينجم عنها انتقال للفيروس لأي من ركاب الرحلة، وأيضا رحلة من الصين إلى أمريكا 12 راكب حاملين للفيروس ولم ينجم عنها انتقال للفيروس لأي من ركاب الرحلة.