شــأهد .. شقمص يروي موقفا إنسانيا مع مسلم في كندا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
شــأهد .. شقمص يروي موقفا إنسانيا مع مسلم في كندا, اليوم الاثنين 4 يناير 2021 12:36 مساءً

شــأهد شقمص يروي موقفا إنسانيا مع مسلم في كندا  

روى القمص يؤانس كمال، أحد المواقف التي تعرض لها خلال سفره لكندا مع شخص مسلم، وذلك خلال استضافته ببرنامج أتوبيس السعادة، المذاع على شاشة قناة dmc، ويقدمه الإعلامي أحمد يونس.
المصريين بيشموا ريحة بعض في أي حتة
وقال كمال: كنت متفق مع أبونا بتاع كندا يستناني في المطار، رحت فمستنانيش، أخدت شنطتي ووقفت برا المطار، وأنا واقف لقيت واحد ابن حلال جاي يجري عليا، قالي أبونا أنا مصطفى، أنا مصري تعالى، خدني معاه في العربية لحد الكنيسة، المصريين بيشموا ريحة بعض في أي حتة.
اشكروا ربنا على نعمة انكم في مصر

 
 


واقتبس القمص، مقولة للبابا شنودة الثالث، خلال توجيهه رسالة للشباب والأجيال الجديدة، قائلا: مصر ليست وطن نحيا فيه، ولكنه وطن يحيا فينا، متابعا: اشكروا ربنا على نعمة انكم في مصر، وإنك موجود مع أخوك المسلم في مصر، ومع إنك مع أخوك المسيحي في مصر، إحنا مش اتنين ولا يمكن نكون اتنين، إحنا واحد، ومصر أول من دعت للتوحيد، ومينا وحد القطرين.
أنا من عشاق العربية لأنها لغة كتابتي وبلدي
وواصل كمال: الوحدانية هي القلب والنفس، مش باللقمة والرغيف والفصل والمدرسة، أنا نزلت بلدي يمكن من 40 سنة، وأنا ماشي في الشارع لقيت أستاذي اللي درسلي اللغة العربية رحت رايح عليه أقعدت أبوس إيده، قولتله أنت أستاذي، فبيقولي ليه؟، فقولتله من علمني حرفا، وعندي كتب تزيد على 400 كتاب أنت علمتني أكتب صح، أنا من عشاق اللغة العربية رغم تحدثي بالقبطية، لأنها لغتي ولغة كتابتي ولغة قلمي ولغة بلدي.
رسالة للشعب في ظروف كورونا
ووجّه القمص، رسالة للشعب في ظروف كورونا، قائلا: أقول للناس ربنا بيراعينا من أول الزمان برحمة، ومفيش حد داق رحمة ربنا أدنا، وعدت علينا بلاوي وياما هتعدي، فخلينا متمسكين بالرجاء، ربنا موجود، ومدام موجود يبقى مفيش حاجة هتقف.
روح الرجاء لا تحدها مناسبات
واستكمل: عيد الميلاد هو إعادة لذكرى ميلاد المسيح، روح الرجاء لا تحدها مناسبات، أنا مع الله في أي وقت وأي زمان ومكان.


 

 
     هذا الخبر منقول من : الوطن

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق